الرئيسية / أخبار الجمعية / جمعية ( كبدك ) تقدم خدماتها لكافة مناطق المملكة عبر العيادة الاستشارية المتنقلة

جمعية ( كبدك ) تقدم خدماتها لكافة مناطق المملكة عبر العيادة الاستشارية المتنقلة

 

بمتابعة من لدن أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الكبد (#كبدك) بتفعيل دور لأمراض العيادة الاستشارية الكبد وذلك ضمن برامج الجمعية وخططها الإستراتيجية في بناء ثقافة مجتمعية صحية للوقاية من أمراض الكبد وتقديم البرامج والخدمات الصحية والنفسية والمادية لخدمة مرضى الكبد في جميع مناطق المملكة, لخدمة المواطن والمقيم  بهذا البلد الكريم .

فقد شهدت العيادة الاستشارية لأمراض الكبد بمستشفى بريده المركزي نقله نوعية مميزه وقفزة كبيرة في مستوى الخدمات المقدمة للمرضى حتى أصبحت أخذةً في التطور بما تشهده  من زيارات لاستشاريي أمراض الكبد من المستشفيات المرجعية بالمملكة وفق خطة معدة بمتوسط (12) مريض ومع توفير خدمة جهاز الفايبروسكان  والفحص الجيني من مختبرات القطاع الخاص ودعم العيادة بالكوادر الفنية لتقديم أرقى الخدمات العلاجية والتشخيصية للمرضى السعوديين والمقيمين وعدداً من الحالات القادمة من دول الخليج , ومع استمرار استقبال الحالات فقد تم اكتشاف ان عدد من الحالات شفيت تماماً نتيجةً لتوفير الدواء بفضل من الله تعالى ثم على أثر توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز  – حفظه الله -باستيراد المستحضرين لعلاج التهاب الكبد الفيروسي (ج) ، لتوفيرهما للمرضى حيث بلغ عدد المرضى المستفيدين من العيادة ( 250 ) مستفيداً كتب الله لهم الشفاء بالإضافة إلى أن الجهود مستمرة وذلك ضمن أهداف وإستراتيجية الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الكبد ( #كبدك ) في تفعيل برامج المسئولية الاجتماعية مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة وانطلاقاً من دورها الهادف للعناية بمرضى الكبد والمشاركة في تحسين مستوى الخدمات المقدمة لهم وضمن خطط التوسع والانتشار بكافه مناطق المملكة التي أعدتها الجمعية بالتنسيق مع عدد من القطاعات العامة والخاصة ترجمت كبدك في صورة واقعية المجتمع السعودي بأنه كالجسد الواحد , يبرز ذلك فيما تحققه ( جمعية #كبدك ) من برامج علاجية وصحية تقدم للمريض ،  وعبر منظومة من البرامج العلاجية التي تعنى بمريض الكبد , وفي إطار الخطوات الكبيرة والنقلة النوعية التي تشهدها الخدمات الصحية المقدمة من الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الكبد (#كبدك)  وبالتعاون مع وزارة الصحة فقد تم تأمين و صرف دواء مرضى التهاب الكبد الفيروسي ( سي ) , ذو التكلفة الباهظة مجاناً من غير القادرين للوصول إلى العلاج , وكذلك المساعدة في تقديم الفحوصات واكتشاف أمراض التهاب الكبد الفيروسي للمواطنين والمقيمين  من خلال  برامج العيادة الاستشارية المتنقلة التابعة لجمعية كبدك والتي تزور المناطق وفق برنامج محدد , وأشار  مدير عام الجمعية الأستاذ عبدالعزيز الحميد إلى أن هذه الخدمات الطبية يقوم عليها نخبة من الأطباء المتخصصين والاستشاريين من ذوي الكفاءة العالية بمساعدة طاقم متخصص من التمريض والفنيين مبيناً أن العيادات تقوم بتقديم الخدمات الطبية للمرضى المحتاجين مجاناً وتتعاون الجمعية مع عدد من الجهات لمتابعة ودعم الحالات التي تحتاج للتحويل إلى المستشفيات خارج المنطقة كما نوه بالتعاون والتسهيلات التي تلقاها الجمعية من قبل القطاعات الصحية بمناطق المملكة وحيث تم تقديم الدواء لمرضى الغسيل الكلوي بمحافظة القريات ومنطقة نجران ومنطقة تبوك ومنطقة القصيم ومنطقة الحدود الشمالية والمنطقة الشرقية ضمن برنامج العيادة الاستشارية المتنقلة والذي ينفذ على مستوى المملكة , بالتنسيق مع التموين الطبي بصحة القصيم ممثلةً بمستشفى بريدة المركزي .

فيما تم تسليم الدواء لمرضى آخرين من منطقة القصيم وهم ستة مرضى , ليصبح إجمالي من استلموا الدواء ( 21 مريضاً ) خلال الثلاثة أشهر الماضية  فقط .

وسوف يتم تسليم عدد من المرضى فور اكتمال فحوصاتهم ويذكر أن العيادة الاستشارية لتعزيز جهود جمعية كبدك وإحداث نقلة نوعية في مستوى الخدمات والبرامج التي تقدمها من خلال العيادة الاستشارية حيث يتم معاينة كل أسبوع 15 مريض من الفترة الأخيرة بإشراف استشاري الكبد وتم تقديم لهم الأدوية اللازمة وإحالة عدد من الحالات للمستشفيات المرجعية .

كما وجه الأستاذ عبدالعزيز الحميد الدعوة للمؤسسات الخيرية والمؤسسات والشركات الوطنية التي تُعنى ببرامج المسؤولية الاجتماعية ورجال وسيدات الأعمال إلى التفاعل مع برامج جمعية كبدك ومشاريعها الصحية وأشار عبدالعزيز الحميد إلى أن الجمعية بتوجيه ومتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس مجلس الإدارة تسعى دائماً وأبداً إلى تحقيق التوازن في عملها الصحي التطوعي ودورها الاجتماعي الهادف إلى بناء جيل تطوعي جديد من شباب هذه البلاد يشارك في خدمة وطنه ومجتمعه في شتى المجالات الصحية والاجتماعية المختلفة .

مضيفاً أن توجيهات أمير القصيم عززت من دور الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الكبد.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*