اخر الاخبار
الرئيسية / مقالات صحفية / فيصل بن مشعل وجمعية (كبدك)

فيصل بن مشعل وجمعية (كبدك)

محمد النفيسة

تعتبر الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الكبد (كبدك) من أهم وأحدث الجمعيات المميزة التي انشئت لهدف سام ونبيل يخدم كل من يعيش فوق تراب هذه الارض الطاهرة ولاسيما ورئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الكبد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود نائب أمير منطقة القصيم الذي جعل نصب عينيه هدفا في تلك الجمعية ويسعى لتحقيقه والوصول اليه وجاء حديث سموه الكريم عنها بقوله: ان جمعية (كبدك) لم تنشأ إلا لوجه الله وخدمة كل من يعاني من المرض ويحتاج للعلاج، والجمعية تحت مسماها هي جمعية سعودية تخدم الوطن من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه وليست حكراً على هذه المنطقة، فهي تخدم شريحة كبيرة من المرضى السعوديين وغير السعوديين لأنها إنسانية ولا تقتصر على جنسية معينة بل لجميع المرضى من هذه البلاد ومن غيرها، والدين الإسلامي حثنا على أن نخدم كل مريض ونحتسب الأجر عند الله سبحانه وتعالى؛ ان تلك الكلمات حين تصدر من سموه الكريم فانها تصل الى القلب وتلامس شغافه لما فيها من الانسانية والرحمة كونها تعنى بمن امتحنهم الله بالمرض ولا ينسى سموه الكريم ان يثني على أهل الخير والموسرين الداعمين للجمعية ولكل عمل خير ونبيل يحاكي المجتمع ويترجم تلاحمه وترابطه، ويؤكد أن الصحة تاج على رؤوس الأصحاء وبالتكاتف والتعاضد بين أفراد المجتمع سنصبح أعضاء فاعلين في مجتمعنا؛ وحين يؤكد الامير الانسان ان الطموح كبير للوصول لكل من يعاني من مرض الكبد احتساباً لوجهه سبحانه وتعالى فهذه بشارة خير، وهذا من مؤشرات المجتمع المتحضر والمجتمع الراقي إنشاء مثل هذه الجمعيات الخيرية كما ان رعاية صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية لمرضى الكبد فعاليات توقيع اتفاقيات تفاهم مشترك بين الجمعية وجامعة حائل من جانب والغرفة التجارية الصناعية بمنطقة حائل من جانب آخر وذلك امتدادا لاهتمام الجمعية بالجانب العلمي والبحثي مؤازرة للجانب الاجتماعي والعلاجي والتوعوي يأتي امتداداً للشراكات السابقة التي وقعتها الجمعية سابقاً مع جامعة القصيم في تطور كبير وعمل جبار مميز دون كلل او ملل لتأتي الاشادة من سمو ولي العهد الذي استقبل الأمير الدكتور فيصل بن مشعل وأعضاء مجلس إدارة الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الكبد وأثنى على الدور الذي تقوم به الجمعية متمنيا أن تسهم جهودها في خدمة المجتمع.

وقد اعتبر صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الكبد (كبدك) إشادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالجمعية وسام فخر واعتزاز لجميع منسوبيها.

وقال الأمير فيصل بن مشعل (إن ما سمعناه من ولي العهد وما لمسناه من اهتمام ومعرفة بتفاصيل الجمعية وأنشطتها يدل دلالة واضحة على تتبع سموه لجميع المناشط الموجهة في العمل الخيري، وهو من الداعمين لأعمال الخير). مضيفا إن ما أبداه الأمير سلمان من استعداد لأي تعاون أو دعم ومساندة لأعمال الجمعية لهو أكبر دليل لتوجه سموه الخيري وللأعمال الخيرية والذي تعودنا منه دائما دعم ومساندة وتشجيع الأعمال الخيرية، ختاما هل جزاء الاحسان الا الاحسان اعمال مضيئة خيرية رسمت بفخر وهدف نبيل خدمة للجميع نسأل الله ان يبارك في الجهود وان نشاهد الكثير من تلك الجمعيات المتميزة خدمة لهذا البلد العظيم ونسأل الله العظيم في هذا الشهر الكريم ان يجزي سمو نائب القصيم خير الجزاء على ماقدمه من اعمال خيرية وان يجعلها في موازين اعماله انه سميع قريب.