الرئيسية / الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الكبد “كبدك”

الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الكبد “كبدك”

“كبدك” جمعية سعودية خيرية لمرضى الكبد تشمل خدماتنا جميع مناطق المملكة وتتشرف الجمعية برئاستها صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم مجلس ادارتها وتضم في عضويتها عددا من الوجهاء والمسؤولين والاطباء والخبراء والباحثين.

 

تأسيس الجمعية

تم تأسيس الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الكبد طبقا لأحكام لائحة الجمعيات والمؤسسات الخيرية الصادرة بقرار مجلس الوزراء رقم (107) وتاريخ 25-6-1410هـ وقواعدها التنفيذية الصادر بقرار الشؤون الاجتماعية رقم (760) وتاريخ 3-1-1412هـ والتعليمات الصادرة بمقتضاها وذلك بقرار معالي وزير الشؤون الاجتماعية رقم (62676) بتاريخ 20-6-1430هـ.

رسالة الجمعية

من منطلق الشعور بالمسؤولية والحرص على الاعمال الخيرية والمشاركة الفاعلة في تقديم يد العون ومد جسور التواصل مع المصابين بمرض الكبد والوقوف مع اهلهم وذويهم وكذا الرفع من مستوى الوعي لدى شرائح المجتمع وفتح افاق من وجوه البذل المشروع لنأدي رسالتنا في المساهمة لتقديم الخدمات الصحية والإجماعية والوقائية ودعك البحوث العلمية وبرامج التبرع بالكبد والتوعية الصحية لأفراد المجتمع.

رؤيا الجمعية

  • خدمات صحية قادرة على تلبية احتياجات مرضى الكبد.
  • مجتمع واعي بمخاطر امراض الكبد وبالعوامل المسببة للمرض.
  • توفير البرامج الإجتماعية التي تقدم العون لمرضى الكبد.
  • بحث علمي نشط في مجالات الوقاية والعلاج.
  • قبول أوسع لفكرة التبرع بالكبد بين أفراد المجتمع.

أهداف الجمعية

انطلاقا من الرعاية الكريمة والتأييد المبارك من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين أسوة بمثيلاتها من الجمعيات الخيرية الرائدة والتي تقف عونا لكل أنسان بمسيس الحاجة للوقفة والمساعدة انبثقت أهدافنا السامية والتي تظهر جلية بتحسين الخدمات الصحية المقدمة لمرضى الكبد كالتالي:

  • التعاون والتنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة، مثل “وزارة الصحة والجهات الحكومية والجامعات والجمعيات المماثلة داخل المملكة وخارجها”.
  • تقديم التوصيات والاقتراحات للجهات ذات العلاقة حول هذا المرض وذلك بطرح التوصيات والاقتراحات ونتائج الدراسات والتي من شأنها الارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة لمرضى الكبد والمتعلقة بحاربة المرض وسبل الوقاية منه.
  • مساعدة مرضى الكبد صحيا ونفسيا وماديا.
  • تنمية الوعي المجتمعي عن أمراض الكبد.
  • إيجاد المراكز المتخصصة بزيادة الوعي.
  • تنظيم اللقاءات والمؤتمرات والندوات والمحاضرات حول هذا الداء.
  • تنفيذ ودعم البحوث العلمية والدراسات البحثية حول هذا المرض.